عروض سياحية أخرى

“اللوفر أبوظبى” يفتتح برنامج فعاليات 2018 بعرض فرقة القصر الملكى الإندونيسية

مضياف – أعلن متحف اللوفر أبوظبى برنامج فعالياته ونشاطاته لهذا الموسم، سيفتتح البرنامج عرض لفرقة القصر الملكى فى يوجياكارتا، إندونيسيا فى فبراير المقبل، ليلية عرض الدمى الكورية الذى يناسب الأطفال والعائلات، وعزف الباخ المنفرد للفنانة سونيا وايدر-أثرتون وعرض شانتالا شيفالينغابا فى مارس. أما في أبريل، فسيستضيف المتحف عرض سوايامبو، وعروض فيا صوفياتاون من جنوب أفريقيا.وفى ختام الموسم، يدعو متحف اللوفر أبوظبى زواره لحضور حفل “غرام وانتقام” فى مايو.

تعزيز القيم العالمية من خلال العروض

وقالت إدارة متحف اللوفر أبوظبى فى بيان صحفى، اليوم الأربعاء، أنه عقب العروض الرائعة والحوارات الملهمة التى قدّمها متحف اللوفر أبوظبي لآلاف الزوار فى خلال الأسبوع الافتتاحي، سيسمح برنامج الفعاليات لهذه السنة للزوار باكتشاف القيم العالمية التى يسعى المتحف إلى تعزيزها من خلال العروض والجولات الإرشادية وورش العمل التي ينظمها، والتى تتماشى مع المجموعة الفنيّة الدائمة والمعارض الخاصة التى يستضيفها المتحف، وتحتفى بالفنون التقليدية والمعاصرة من حول العالم.

فرقة القصر الملكي

وسيشهد المتحف أولى فعالياته بتاريخ 2 و3 فبراير المقبل، حيث ستقدم فرقة القصر الملكي في يوجياكارتا، إندونيسيا، عرضاً مميزاً يجمع ما بين اللمسات الهندية والإسلامية والإندونيسية التي يعود تاريخها إلى القرن السابع في الهند. وقصر يوجياكارتا هو القلب الثقافي للمدينة. ولطالما كان سلاطين يوجياكارتا مسؤولين عن الحفاظ على الإرث الفني والثقافي وتمريره من جيل إلى جيل، وتشارك الأسرة الملكية بأكملها في الحفاظ على هذه الفنون.

أسعار التذاكر

وستترافق العروض مع عزف لفرقة الموسيقى التقليدية، غاميلان. يبلغ سعر التذكرة لحضور العرض 105 دراهم للزوار و 84 درهماً لأعضاء برنامج أصدقاء الفن والأطفال ما دون 13 عاماً (تشمل الأسعار ضريبة القيمة المضافة).

حصة الظاهري: يحتفي البرنامج بتلاقى الحضارات

في هذا السياق، قالت حصة الظاهرى، نائب رئيس متحف اللوفر أبوظبى: ” يحتفى البرنامج بتلاقى الحضارات، ونحن ندعو الجميع لزيارة المتحف، أو زيارته مرة أخرى، للتمتع ببرنامجنا الثقافى الغنى والمتنوّع من الفنون من حول العالم والجلسات الحوارية وورش العمل والجولات الإرشادية. لقد التزم المغفور له الشيخ زايد برعاية الفن والثقافة باعتبارهما عنصراً هاماً فى رؤية دولة الإمارات العربية المتحدة.فى العام 2018، عام زايد، يكرّم متحف اللوفر أبوظبى إرثه الثقافى، وتستمد برامجنا الإلهام من إيمانه الراسخ بالتسامح والتنوع والتبادل الثقافى”.

كاثرين مونلوى فيليسيته: سيستقطب البرنامج الكبار والصغار والعائلات على حد سواء

من جهتها، قالت كاثرين مونلوى فيليسيته، مديرة إدارة التعليم والتواصل الثقافي في اللوفر أبوظبي: “سيستقطب برنامج فعاليات اللوفر أبوظبى للنصف الأول من العام 2018 الكبار والصغار والعائلات على حد سواء. إذ يمكن للزوار السفر حول العالم من خلال الموسيقى والعروض والشعر والدمى والحوارات والفنون البصرية، التى يقدمها فنانون من بلدان مختلفة تشمل الإمارات العربية المتحدة وإندونيسيا والهند وكوريا وجنوب أفريقيا. وقد حرصنا على تناسق هذه الفعاليات مع المجموعة الفنيّة المعروضة فى المتحف والهندسة المعمارية الرائعة ليتمتع الزائر بتجربة ثقافية فريدة من نوعها”.

الأعمال الفنيّة الإماراتية

وفى إطار سلسلة الجلسات الحوارية التى يعقدها المتحف فى المسرح، سيستضيف نقاشاً فى 21 فبراير المقبل حول التجربة الشعرية الإنسانية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، والمرتبطة بالحضارات والسلام، وذلك احتفالاً بعام زايد 2018. إلى جانب ذلك، يقدّم المتحف جولة إرشادية جديدة بعنوان “الأعمال الفنيّة الإماراتية” تبدأ بعمل لجوسيبى بينونى يصوّر فى جوهره بصمة الشيخ زايد، ليطّلع الزوار بعد ذلك على الأعمال الفنيّة الإماراتية المعروضة فى المتحف.