مهرجانات ومناسبات

الملكية الأردنية تحتفي بموظفيها بمناسبة مرور 54 عاماً على تأسيسها

بيشلر: سنوظّف تاريخ الشركة وسمعتها المميزة لإحداث التحول المنشود إلى الربحية

عمان – تصادف اليوم الذكرى الرابعة والخمسين لتأسيس شركة الخطوط الجوية الملكية الأردنية وبدء إنطلاقة الناقل الوطني للمملكة الأردنية الهاشمية في أجواء العالم كسفيرة مودة وصداقة وتفاهم مع الشعوب وجسراً للتبادل الحضاري والتجاري والسياحي مع العالم بأسره .

 اهتمام ملكي متواصل

وقد حظيت هذه الشركة الوطنية العريقة منذ نشأتها بالإهتمام والرعاية الهاشمية الكريمة على يدي مؤسسها جلالة المغفور له بإذن الله الملك الحسين بن طلال طيب الله ثراه  الذي أطلقها في ذلك اليوم من عام 1963، مما كان له الدور الأساس في نهضتها وتطورها وتمكينها من المنافسة اقليمياً وعالمياً.

كما تواصَلَ الإهتمام بهذه الشركة من قِبَل جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين نظراً للدور الوطني الريادي الذي تقوم به في ربط الأردن بالعالم، والأهمية التي كانت وما زالت تتمتع بها الشركة في خدمة الوطن من النواحي الاستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية  .

دعم الإقتصاد الأردني

وعبّر المدير العام / الرئيس التنفيذي للملكية الأردنية ستيفان بيشلر عن تقدير الشركة الكبير للإهتمام المتواصل من الدولة والحكومة الأردنية بمسيرتها والحرص على إستمرارها للقيام بواجبها كناقل جوي وطني للأردن يسهم في دعم الإقتصاد الأردني ومشغل أساسي للأيدي العاملة ويدعم الجهود السياحية والثقافية والمجتمعية منذ أربعٍ وخمسين عاماً .

خطة التحول الطموحة

وأكد بهذه المناسبة أن الملكية الأردنية بتاريخها وعراقتها وسمعتها العالمية وشعارها المميز بالتاج الملكي تشكل جميعها مصدر قوة للشركة وحافزاً لأبنائها للعمل معاً كفريق واحد لمواصلة مسيرة التقدم والإنجازات وترجمة خطة التحول الطموحة التي تنفذها الشركة حالياً الى واقع ملموس.

 تحقيق أرباح جيدة 

وقال أن الملكية الأردنية تملك كل مقومات النجاح والانطلاق نحو مستقبل أفضل وسنوظّف تاريخ الشركة وسمعتها المميزة وعراقتها لإحداث التحول المنشود الى الربحية، لافتاً إلى النتائج المالية الإيجابية التي بدأت الشركة بتحقيقها في النصف الثاني من عام 2017 والمتمثلة بتحقيق أرباح جيدة في الربع الثالث والشهور التسعة الأولى من العام الحالي .

مقالات ذات صلة

إغلاق