سياحة وسفر دولي

“السياحة العالمية”: 1.1 مليار سائح دولي من يناير حتى أكتوبر 2017

انعكاس الطلب القوي على السياحة الدولية

قالت منظمة السياحة العالمية في إحصائية نشرتها على موقعها الإليكتروني الرسمي اليوم، إن المقاصد السياحية حول العالم استقبلت 1.1 مليار سائح دولي خلال الفترة من يناير حتى أكتوبر 2017، بزيادة قدرها 7% عن نفس الفترة من العام الماضي، أي ما يعادل 70 مليون سائح زيادة للوجهات العالمية، وهو ما يعكس الطلب القوي على السياحة الدولية في جميع أنحاء العالم.

النمو في الوافدين الدوليين تجاوز 7%

وتابعت المنظمة أن الحركة السياحية في وجهات أوروبا الجنوبية وشمال إفريقيا والشرق الأوسط تزايدت، موضحة أن النمو في الوافدين الدوليين تجاوز 7% في جميع الوجهات في أوروبا الجنوبية والمتوسطية، مع انتعاش سريع في تركيا وزيادة مزدوجة في معظم الوجهات الأخرى في المنطقة، وشمال إفريقيا والشرق الأوسط.

الطلب على السياحة الدولية

وأضافت: «كما انتعشت مصر وتونس وفلسطين بعد انخفاض الأعداد السياحية بها خلال السنوات السابقة، في حين واصلت كل من المغرب والبحرين والأردن ولبنان وعمان وإمارة دبي الإمارات تحقيق نموًا مستدامًا، ويعكس الطلب القوي على السياحة الدولية في جميع أنحاء العالم ازدهار الاقتصاد العالمي».

الرفاعي: هذه النتائج القوية، هي أفضل ما شهدناه منذ سنوات عديدة

وقال طالب الرفاعي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية -خلال كلمته بمؤتمر المنظمة والذي عقد في عمان- «هذه النتائج القوية، هي أفضل ما شهدناه منذ سنوات عديدة، وتعكس الطلب المستمر على السفر في جميع أنحاء العالم، تماشيا مع تحسن الاقتصاد العالمي وانتعاش الوجهات التي عانت بشكل ملحوظ، وشهدت حركة السياحة الأوروبية نمو الأعداد الوافدين خلال العشرة أشهر الأولى من عام 2017، كما شهدت أوروبا الجنوبية 13% زيادة في الأعداد وانتعشت الغربية بنسبة 7% وكذلك الشمالية بنسبة 6%، وارتفع عدد القادمين إلى أوروبا الوسطى والشرقية بنسبة 4% حتى أكتوبر 2017».

إفريقيا ثاني أسرع نمو حيث حققت 8%

وتابع «الرفاعي»: «وكانت إفريقيا ثاني أسرع نمو حيث حققت 8% زيادة في الحركة الوافدة لشمال إفريفيا وجنوب الصحراء الكبرى، وفي آسيا والمحيط الهادي حققت الحركة نمو بلغ 5%، بينما بلغ 8% في دول جنوب آسيا وسجلت شمال شرق آسيا 3% في النمو السياحي، وسجلت بلدان أخرى انخفاضا».

وأشارت الإحصائيات إلى أن الأمريكتين سجلتا نمو بلغ 7%، حيث ارتفع إجمالي عدد الوافدين بنسبة 3%. وزادت أمريكا الوسطى والكاريبي بنسبة 4%، حيث أظهرت الأخيرة علامات انتعاش واضحة في العشر أشهر الأولى من 2017 في أعقاب إعصاريي إيرما.

واستمرت معظم الأسواق المصدرة الأخرى في النمو بوتيرة مستمرة، ومن بين أكبر 10 أسواق مصدرة، سجلت الصين (+19%) وجمهورية كوريا (+11%) والولايات المتحدة وكندا (+ 9%) وإيطاليا (7%) أسرع نمو في السياحة الدولية مع زيادة الانقاق من ألمانيا والمملكة المتحدة وأستراليا وهونغ كونغ (الصين) وفرنسا بين 2% الى 5%.

مقالات ذات صلة